اسود العراق

المواضيع الأخيرة

» معلومات دينيه
الأربعاء أكتوبر 29, 2008 8:15 am من طرف ايهاب العراقي

» وحي الكلمات
الثلاثاء أكتوبر 21, 2008 8:04 am من طرف safa amer

» سجل حضورك اليومي بالصلاة على النبي واله وصحبه
الإثنين أكتوبر 20, 2008 9:36 am من طرف بنت الاعضمية

» ####SMS####
الإثنين أكتوبر 20, 2008 9:23 am من طرف بنت الاعضمية

» لمن يرد تعلم اللغة التركية بسهوولة .......
السبت أكتوبر 18, 2008 7:29 am من طرف بنت الاعضمية

» كلمات كرديه مترجمة الى اللغة العربة
السبت أكتوبر 18, 2008 7:18 am من طرف بنت الاعضمية

» اللهم ارزقنا السابعه
السبت أكتوبر 18, 2008 3:33 am من طرف بنت الاعضمية

» تقرير عن التدخين
الجمعة أكتوبر 17, 2008 11:07 am من طرف safa amer

» طبقة الاوزون واهميتها.......
الجمعة أكتوبر 17, 2008 8:53 am من طرف بنت الاعضمية

» امثال حاسوبيه
الجمعة أكتوبر 17, 2008 7:16 am من طرف بنت الاعضمية


    حبة البركة

    شاطر

    بنت الاعضمية
    عضو بدة ايشارك
    عضو بدة ايشارك

    انثى
    عدد الرسائل : 40
    العمر : 26
    تاريخ التسجيل : 23/09/2008

    حصري حبة البركة

    مُساهمة من طرف بنت الاعضمية في الثلاثاء سبتمبر 30, 2008 7:38 am

    ما هي حبة البركة؟:

    هي عشب نباتي ينمو سنويًّا في منطقة البحر الأبيض المتوسط، ولكنه يزرع في مناطق عديدة أخرى في شمال أفريقيا وآسيا والجزيرة العربية.

    والاسم العلمي للنبات هو Nigeria Sativa، وهو نبات قصير القامة لا يزيد طول قامته عن 3 مم، وهو ينتمي لعائلة الشمر واليانسون، حتى إنه أحيانًا يتم الخلط بينه وبين نبات الشمر، وتحتوي ثمرة النبات على كبسولة بداخلها بذور بيضاء ثلاثية الأبعاد والتي سرعان ما تتحول إلي اللون الأسود عند تعرضها للهواء.

    وللحبة السوداء أسماء أخرى، مثل: الكراوية السوداء، أوالكمون الأسود، وكذلك يسمونها في الهند "بالكالونجي الأسود"، وفي بلاد فارس القديمة عرفت باسم "شونياز".

    أكثر من 150 بحثًا، تم نشره مؤخرًا في الدوريات العلمية المختلفة عن فوائد استخدام حبة البركة، والتي تؤكد على الفوائد العديدة التي ذكرها القدماء عن هذا النبات.

    ويأتي معظم هذه الأبحاث من أوروبا وتحديدًا النمسا وألمانيا، والتي تأتي في مقدمة الدول الداعية لإحياء طب الأعشاب كطب بديل، وهكذا ظهرت حبة البركة في مستحضرات طبية متنوعة بين أقراص وكبسولات وأشربة وزيوت في العديد من الدول الأوربية، وكذلك الولايات المتحدة، هذا بالإضافة إلى بلدان العالم العربي والإسلامي.

    طريقة عملها

    عكف العلماء منذ زمن على معرفة كيفية عمل الحبة السوداء وخاصة دورها في عملية التئام الجروح، والذي استدعى معرفة مكونات البذور، والتي وُجِد أنها تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن والبروتينيات النباتية، بالإضافة إلى بعض الأحماض الدهنية غير المتشبعة.

    الجدير بالذكر، أن كثيرًا من الزيوت النباتية ومنها زيت حبة البركة تحتوي على العديد من الأحماض الدهنية الأساسية والمهمة لصحة الجلد والشعر والأغشية المخاطية، وكذلك عملية ضبط مستوى الدم وإنتاج الهورمونات بالجسم وغيرها من الوظائف الحيوية المهمة.

    وبالإضافة إلى المكونات الطبيعية السابقة، تحتوي حبة البركة على مادة "النيجيللون" "Nigellone"، وهي مادة بلّورية تم استخلاصها لأول مرة في عام 1929، والتي استخدمت منذ ذلك الحين باعتبارها المادة الفعالة الموجودة بالنبات. ويعد الـ Nigellone هو أحد مضادات الأكسدة الطبيعية مثل فيتامين "ج" و"أ" وكذلك الجلوتاثيون، والتي تلعب دوراً أساسيًّا في حماية الجسم ضد مخاطر ما يسمي بالشوارد الحرة "Free radicals". وهناك العديد من الأبحاث التي نشرت مؤخراً عن دور الحماية الذي يلعبه الـ Nigellone في حماية الجسم من مخاطر العديد من المواد الغريبة "Xenobiotics".

    استخدامات الحبة السوداء:

    (1) مصدر للطاقة: حيث وجد أن حبة البركة تساعد على الاحتفاظ بحرارة الجسم الطبيعية، خاصة وأن طبيعة الغذاء الغربية والمسيطرة الآن على العادات الغذائية في بلدان العالم المختلفة، مثل: تناول الأيس كريم والزبادي والبيتزا والجبن والهامبرجر وغيرها، تستهلك الكثير من طاقتنا الحيوية؛ مما يؤدي لظهور الكثير من الأمراض.
    2) المناعة: أثبتت بعض الدراسات التأثير المُحفِّز لحبة البركة على جهاز المناعة؛ مما يفسر معنى"شفاء من كل داء".

    (3) الطفل: تحتوي بذور حبة البركة على حمض الأرجينين، وهو حمض مهم وضروري لنمو الطفل.

    (4) الشيخوخة: تعد الحبة السوداء غذاء صحيًّا مهمًا ومفيدًا لكبار السن؛ نظرًا لاحتوائها على مواد غذائية متعددة ومتنوعة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 13, 2018 10:03 pm